يمكن التحميل لقرائة الوثيقة كاملة

– في اغلب تنقلاتنا و انشطتنا الميدانية تجينا أسئلة مثقفة برشا بتع شمعناها قومية تونسية ؟؟؟ علاش قومية مش وطنية؟؟؟ و طبيعي جدا الملاحظات/الانتقادات القديمة بتع تونس عمرها متولي أمة او القومية متتبنا كان على عرق ,لغة او دين. فما زادا ملاحظات هامشية سطحية عاطفية بتع القومية مكروهة توا , وفا عصر القومية .القومية تذكر بالقومية العربية و جمال عبد الناصر مهيش حلوة معناها, القومية مفهوم يفرق و يقسم وقتلي الحزب لازمو يلم و يوحد.

– في اغلب الأنشطة و المنشورات حاولنا التركيز على القضايا الأساسية الملحة كيما السيادة ,حاولنا نوجهولها الراي العام (علقد منجمو) و لنو خيرنا في البداية انو نبعدو على طرح المفاهيم الإشكالية باش مندخلوش في مهاترات فكرية مع القومية العربية ,القومية الإسلامية و الماركسية ,مهاترات تضيع الوقت و تفقد الحماس من الجماهير .

– لكن تبين انو احنا غالطين و انو القضايا الهووية و ضبابية مفاهيم الامة ,القومية و الهوية تاقف حاجز قدام وضوح و انتشار الفكر القومي التونسي . مؤخرا لاحظنا انو فما اختلاف في التصورات و الرؤى حتا بيناتنا و بينات الجمهور المتعاطف مع القومية التونسية .

– صار من الواجب و الأكيد انو المفاهيم الأساسية لازما تتوضح و تتدقق .قضايا الهوية و ماجاورها متفصلتش في العقل التونسي و متحلتش ابدا .لذا فانو لازمنا نوضحو مليح مفهومنا للامة,القومية ,الامة التونسية ,القومية التونسية و الهوية التونسية .

يمكن التحميل لقرائة الوثيقة كاملة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *