قضية الهوية التونسية، كانت قضية الثورة وقضية الإستقلال. النخبة الفكرية التونسية انقسمت تفرتشت و تصارعت علجال تحديد مضمون الهوية التونسية هل هو عربي ، إسلامي او حداثي ، علماني . الموقف و الرؤية لمعنى الهوية و مضمونها اختلف بين التيارات التونسية الي مستوردة اغلب افكارها من الخارج و لكن عمليا الجميع كانت الهوية بنسبة ليهم تتعلق ب : اللوغة ، الدين ، اللبسة التقليدية ، الحريات الفردية ، المرأة ، نمط العيش ، العرق و خاصة خاصة علاقة الدولة بالدين .

– لكن السؤال الثوري الحقيقي للقومية التونسية و بكل صراحة هو هل “تونس” قوية ؟؟؟هل تونس متقدمة ؟؟؟هل تونس عظيمة؟؟؟؟ هل تونس حرة ؟؟؟هل تونس مستقلة ، هل تونس سيدة؟؟؟؟ هل تونس فاعلة ؟؟؟هل تونس مؤثرة ؟؟؟؟ هل تونس مبدعة ؟؟؟ هل تونس عندها دور تاريخي ؟؟؟؟

لمتابعة القراءة يمكن تحميل pdf


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *