بيان: تحذير الأمة التونسية من مخطط ألماني لترحيل غير المرغوب فيهم لبلادنا

تونس في 08فيفري 2024

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على الامة التونسية المجيدة، أما بعد :

تداولت عدة وسائل اعلام أجنبية خبر الاجتماع السري الذي عقد بإحدى ضواحي العاصمة الألمانية “برلين” يوم 25نوفمبر 2023 بين رجال أعمال أثرياء و مجموعة سياسيين من أحزاب ألمانية لبحث خطة لطرد الأجانب غير المرغوب فيهم من ألمانيا إلى دولة في شمال إفريقيا.

إذ قدم للمشاركين في الاجتماع مشروعًا لإعادة حوالى مليوني شخص من طالبي اللجوء والأجانب وحتى ممن حصلوا على الجنسية الألمانية و الذين اعتبروهم لم يندمجوا في المجتمع الألماني. وقد تم النقاش حول وجهة هؤلاء المطرودين ليس إلى بلدانهم الأصلية بل تم إقتراح إنشاء مدينة سموها “بالنموذجية” في دولة بشمال أفريقيا لتهيئتها وجعلها جاهزة لإستقبال هؤلاء المطرودين و إنجاح عملية توطينهم فيها.

ومن المهم الاشارة الى مشاركة عضوين من الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني في هذا الاجتماع السري وهو احد الاحزاب الكبرى الحاكمة في ألمانيا ولهذا الحزب روابط قوية بمنظمة “كونراد اديناور” التي تشرف على تمويل جمعيات ونقابات في تونس لخدمة أهداف وتوجهات الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني.

– وبذلك تتضح خطورة وجدية المخطط الألماني لترحيل ملايين غير المرغوب فيهم حسب الإدعاء الألماني إلى دولة في شمال إفريقيا خاصة بوجود أرضية خصبة في تونس يباح فيها التمويل الأجنبي الألماني اضافة لوجود جمعيات ونقابات في تونس تتلقى تمويلات.

إن الحزب القومي التونسي يحذر من خطر التمويلات الألمانية وخاصة من منظمة “كونراد اديناور” المرجح انخراطها في هذه المؤامرة وهي الناشطة بكثافة في تونس من خلال تمويلها لعدد من الجمعيات والنقابات في تونس.

إن الحزب القومي التونسي يدين صمت وسائل الإعلام التونسية وإمتناعها عن توعية الأمة بما يخطط لها رغم أن الخبر أصبح حديث وسائل الإعلام العالمية ويهز الشارع الألماني.

كما يدين الحزب صمت الجمعيات والنقابات التونسية خوفا من غضب السيد الممول الألماني، وهي من هاجت وماجت بسبب طلبنا القانوني بترحيل الاجصيين المهاجرين الغير شرعيين ببلادنا.

ولإنقاذ المستقبل التونسي من هذا المخطط يدعو الحزب القومي التونسي إلى :

1. منع كل أشكال الدعم أو المساعدات أو التمويلات الأجنبية على الجمعيات والنقابات وسائل الإعلام و البلديات التونسية.

2. حل الجمعيات التونسية التي تلقت تمويلات أجنبية لخدمة مشروع توطين الأجصيين بتونس.

3. طرد ومنع نشاط الجمعيات الأجنبية بتونس.

4. حصر نشاط التمثيليات الدبلوماسية الأجنبية (سفارات و قنصليات) في ما يهم جاليتهم و علاقتهم المباشرة بالحكومة التونسية ومنعهم من أي تدخل في الشؤون التونسية و من اي تمويل او دعم لأي جهة تونسية.

5. فرض مراقبة امنية صارمة على كل أنواع النشاط الأجنبي في تونس مهما كان نوعه.

6. طرد المؤسسات الاعلامية الأجنبية التي تهاجم الدولة التونسية و تجريم العمل لفائدتها.

7. فرض الرقابة الامنية و الترخيص الأمني المسبق على اي نشاط إعلامي أجنبي في تونس.

وتحيا تونس، تحيا الامة التونسية سيدة على مصيرها

الحزب القومي التونسي الديوان السياسي


الحزب القومي التونسي

الحزب القومي التونسي

2 تعليقين

نزيهة الرقيق · 15/02/2024 في 8:40 م

نفك. في عصابة كمال لطيف والمفوضية

نزيهة الرقيق · 15/02/2024 في 8:46 م

نفكر وقتاش تونس تتحرر من العصابات

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *